كلية الهندسة

زيارة الوفد الرسمي لإعتماد ABET

زيارة الوفد الرسمي لإعتماد ABET كلية الهندسة – الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة قبل عامينو في مثل هذا اليوم، استقبلت كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وفد يتكون من أربعة مقيمين خبراء في زيارة لمدة ثلاث أيام. حيث هدفت هذه الزيارة لتقييم أعضاء هيئة التدريس والطلاب وطرق التدريس وفق معاير إحدى أهم هيئات الاعتماد المرموقة في التعليم على المستوى العالمي ، وهي مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا ، المعروف باسم ABET. اختتمت هذه الزيارة بإشادة عالية على المنشأة التعليمية بدون أي ملاحظات أو تصحيحات كبيرة. بعد مراجعة تقرير التقييم الذاتي وتقرير الزيارة ، في الاجتماع السنوي ABET في الولايات المتحدة الأمريكية ، منحت جميع الأقسام الثلاثة في كلية الهندسة مدة الاعتماد القصوى ، وهي ست سنوات.

تسعى العديد من جامعات ومعاهد التعليم العالي في جميع أنحاء العالم للحصول على الاعتماد الأكاديمي لبرامجها المختلفة لإثبات مكانتها البارزة. حيث يعتبر الإعتماد الأكاديمي احد اهم الجوانب لدى الطلاب وأعضاء هيئة التدريس في تحديد اولووياتهم للانظمام الى أي منشئة تعليمية. حيث أن هناك العديد من المخاطر المرتبطة بالتخرج من برامج غير معتمدة، حيث يعتبر الخطر الأكثر شيوعًا هو مواجهة صعوبات في العثور على عمل والتوظيف برواتب منخفضة.

يعتبر الاعتماد هو العملية التي من خلالها تشهد منظمة متخصصة مناسبة أن برامجها الأكاديمية تتمتع بجودة عالية من المعايير. على مر السنين، تم إنشاء العديد من المنظمات والمجالس خصيصًا لهذا الغرض، حيث تقوم هذه المنظمات بتأهيل الافراد ونشرهم على مستوى العالم لوضع القواعد واللوائح لعملية الاعتماد وتطبيق مجموعة من المعايير لهذه على البرامج الأكاديمية التي تسعى للحصول على الاعتماد الأكاديمي. هناك العديد من المنظمات المرموقة التي تهدف لاعتماد البرامج الهندسية سواءً كان محليًا أوعلى المستوى العالمي. مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا، ABET يعتبر أحد أشهر المنظمات الدولية التي تهدف الى اعتماد البرامج الهندسية. بدأت هذه المنظموة عملها في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1932م، لكنه تطور بشكل كبير على مر السنين ليصبح نظام اعتماد هندسي معترف به دوليًا. نظرًا لتاريخها وسمعتها وانجذابها إلى ضمان أعلى المعايير، فقد أصبح اعتماد ABET رمزًا حقيقيًا للجودة في عالم الهندسة (بالإضافة إلى العلوم التطبيقية والتكنولوجيا الهندسية). لذلك، من المرموق أن يحصل أي برنامج هندسي على اعتماد ABET.

الحصول على الاعتماد ليس عملية سهلة أو مضمونة، حيث أن هناك العديد من المتطلبات والأجراءات التي تم وضعها من قبل ABET قبل التقدم لعملية الاعتماد، حيث وضعت ABET إرشادات وقواعد مفصلة لهذه العملية وتستغرق هذه الإجراءات ما يقارب 18 شهراً. يوجد هناك ثمانية معايير محددة جيدًا بالإضافة إلى المعايير الخاصة بالبرنامج لتلبية معايير ABET. هذه المعايير هي الطلاب، والأهداف التعليمية للبرنامج، ونتائج الطلاب، والتحسين المستمر، والمناهج الدراسية، وأعضاء هيئة التدريس، والمرافق، والدعم المؤسسي، ومعايير البرنامج.

قامت كلية الهندسة بالإعداد لتلبية هذه المعايير والشروط على مدى السنوات الماضية للوصول إلى المستوى المأمول قبل التقدم للحصول على اعتماد ABET، حيث تم تقديم جميع الوثائق المتعلقة بتقرير الجاهزية قبل عام من الزيارة الفعلية (28 سبتمبر 2018). في صيف العام المقبل (19 يونيو 2019) تم تقديم تقرير التقييم الذاتي إلى ABET والذي كان الوثيقة الأساسية للزيارة الفعلية. وصل الوفد قبل يوم واحد من الزيارة المقرر لها والتي تمتد لثلاثة أيام من 24 إلى 26 نوفمبر، حيث كان في استقبالهم أعضاء هيئة التدريس واشتلمت الزيارة لمرافق الحرم الجامعي واختتمت الزيارة بعشاء للوفد الحاضر. بدأت الزيارة الرسمية باجتماع الوفد مع لجنة الاستشارات الهندسية (EAC)، وهي اللجنة التي تعمل على تقديم الاستشارات للكلية. وأعقب الاجتماع بزيارة للحرم الجامعي، حيث التقى الوفد مع العميد ، ووكلاء العمداء ، ومنسقي البرامج ، ومنسقي ABET ، وأعضاء هيئة التدريس. واختتم اليوم الأول بزيارة المنشآت والمختبرات. بالإضافة إلى ذلك، زار الوفد أيضًا قاعة مشاريع الطلاب، حيث تم عرض بعض مشاريع الطلاب. وفي اليوم الثاني من الزيارة الرسمية، عقد الوفد اجتماعات رسمية مع أعضاء هيئة التدريس، كما التقى الوفد مع نائب رئيس الجامعة والعميد ووكلاء العميد، وادارة السنة التحضيرية وأقسام الفيزياء والكيمياء. في نهاية الزيارة، اقيمت مأدبة غداء رسمية حيث تمكن الوفد من مقابلة الطلاب والخريجين وأعضاء هيئة التدريس. في اليوم الثالث والأخير، أبلغ مقيمي البرنامج ملاحظاتهم إلى رؤساء القسم. واختتمت الزيارة ببيان الختام الشامل في مكتب رئيس الجامعة الذي أظهر قوة الإدارات والإشادة بالمنشأة التعليمية.

في العام التالي، تم اعتماد الأقسام الثلاثة (قسم الهندسة الميكانيكية ، قسم الهندسة الكهربائية ، قسم الهندسة المدنية) بكلية الهندسة لمدة أقصاها ست سنوات. أثبتت المدة القصوى للاعتماد القوة التي أظهرها جميع أعضاء هيئة التدريس والعاملين في كلية الهندسة. ستكون المراجعة التالية لاعتماد ABET في العام 2025-2026.

المصدر: اللجنة الإعلامية في كلية الهندسة، الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الأربعاء، 24 نوفمبر 2021.

عميد كلية الهندسة الدكتور صالح الأحمدي في استقبال الوفد الرسمي من ABET لكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة (24 نوفمبر، 2019)